أخبار غزة

بالصور.. الجريح “اسلام أموم”.. يناشد الرئيس عباس واعضاء التشريعي براتب أسوة بكافة الجرحى

على باب منزله صرخت يده اليسرى من أنين جراحها، لترسل معاناتها إلى باطن الأرض علّها تسمع آلامه لقلب ضمير الأمة.
الجريح اسلام ناصر عزات أموم (27) عاماُ، من مخيم البريج وسط قطاع غزة، دفن يده المبتورة بفعل قذيفة اسرائيلية أسقطت عليه أثناء وقوفه أمام باب منزله في منطقة دوار “دعابس” بالمخيم، لتحرمه من إحدى ذراعيه مدى الحياة.
“اسلام” شاب متزوج ولديه ثلاثة أبناء، عاطل عن العمل كغيره من آلاف الشباب الغزي، نتيجة الحصار المفروض على القطاع منذ عقدٍ ونيّف، يقطن في منزلٍ لا يصلح للعيش الآدمي، ولا يحتوي لأقل مقومات الحياة.
أصيب اسلام، في العدوان الإسرائيلي على غزة صيف 2014، حيثُ القذائف التي سقطت بالعشرات على رؤوس المواطنين في مخيم البريج، في ساعات الفجر التي كان فيها جميع المسلمين يكبرون فرحةً بعيد الفطر المبارك.
يقول الجريح أموم، “كنت واقف على باب المنزل، أصبت بقذيفة مباشرة، أدت على قطع يدي على الفور”، مضيفاً “تم الاتصال على سيارات الإسعاف ونقلوني إلى مستشفى شهداء الأقصى، غبت عن الوعي حتى استيقظت وأنا على سرير المشفى”.
وأضاف، “تم تحويلي إلى مستشفى المقاصد في مدينة القدس ومكثت فيها ليلةٍ واحدة، ثم تم تحويلي إلى مستشفى المطلع بمدينة القدس ومكثت هناك تسعة أيام بسبب صعوبة حالتي”.
وتابع، ” والحمد لله الآن حالتي مستقرة بعد ما أجريت العملية في الاردن لأنها كانت عملية عصب”.
وأكد، “منذ تلك اللحظة بدأت معاناتي حيث أنني لا أستطيع العمل بأي شيء واصبحت من ذوي الاحتياجات الخاصة”.
وأردف اسلام بألم ” انا متزوج وعندي ثلاثة أطفال ، أسكن بمنزل بعيد عن أهلي ، وحالتي صعبة ، ولا اتقاضى راتبي كجريح حرب، ولا استطيع أن أعمل بأي مجال ،بيتي يحتاج لمتطلبات الحياة، ولا استطيع ان البي لأطفالي ولزوجتي ابسط الاحتياجات”.
وبدوره قال اموم ” توجهت لمؤسسة الجرحى في دير البلح، ثم توجهت أكثر من مرة على مكتب ابوجودة النحال بغزة، مشيراً، “كانت الردود دائما سلبية، أنّ هذا قرار رئاسي مافي رواتب لجرحى حرب 2014خصوصاً، مع العلم ان جرحى احداث انتفاضة القدس جميعهم استلموا رواتب، حتى اصحاب الاصابات الطفيفة”.
وطالب، بتوفير أبسط حقوقه كجريح مثل باقي الجرحى ، وأن يتقاضى راتب ليستطيع أن يعيل أسرته التي لا معيل لها سواه، قائلاً “راتبي من حقي كجريح حتى أنقذ عائلتي واطفالي”
كما طالب من كافة القيادات والمسؤولين في غزة والضفة وعلى رأسهم الرئيس محمود عباس واعضاء المجلس التشريعي بالنظر له ولعائلتي بعين الرحمة ومنحه راتب جريح اسوة بكافة الجرحى الذين يتقاضون راتب .

#منقول

الوسوم
اظهر المزيد

yahya daabes

Yahya Daabes مدون وناشط شبابي فلسطيني من غزة هاوي التصوير والتصميم والمونتاج خبير إنترنت مواقع إلكترونية مهتم بالسياسة !

مقالات ذات صلة

اترك رد

Pin It on Pinterest

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: