هذا ما دار في لقاء حماس ومصر

img

المخابرات المصرية استدعت حركة حماس بشكل طارىء وعاجل اليوم الاحد في لقاء يعد هو الاقصر في تاريخ لقاءات القاهرة مع حماس، حيث عاد وفد حماس الى غزة بعد ساعات قليلة من المغادرة.

وكان قد اعلن جيش الاحتلال الاستنفار الحربي على حدود غزة تحسبا لتدهور الاوضاع غدا، وسط دعوات بالتصعيد.

هذا لم يخرج اي تصريح من الحركة بعد وصولها غزة توضح طبيعة اللقاء السريع واسبابه ونتائج وخصوصا انه تم عشية نقل السفارة واستعدادات الفلسطينيين في كافة محافظات الوطن للتظاهر رفضا لنقلها ولاحياء ذكرى نكبة الشعب الـ70.

وأكدت المصادر أن الامن القومي المصري تلقي رسائل عديدة من سلطات الاحتلال أمس السبت طالبت فيها اسرائيل مصر بسرعة التدخل لدى الفصائل الفلسطينية، وعلى رأسها حركة حماس لمنع تدهور الاوضاع على الحدود الاسرائيلية الفلسطينية من قبل المتظاهرين الفلسطينيين الرافضين لخطوة نقل السفارة الامريكية للقدس واعلان القدس عاصمة لاسرائيل.

ووصفت المصادر الامنية المصرية رفيعة المستوى أن “الامن” الاسرائيلي في حالة فزع كبيرة من الغضب الفلسطيني القادم، حيث طالبت اسرائيل من مصر تحذير حركة حماس والفصائل من خطورة الاقتراب من الحدود الفاصلة، مهددة ان جيش الاحتلال سيواجه اي اقتراب لمتظاهرين على السياج الفاصل بالحزم الشديد.

وقد نقلت المخابرات العامة المصرية رسالة اسرائيل لحركة حماس ودارت المباحثات حول اقتصار الغضب الفلسطيني في صورة تظاهرات فقط دون الاقتراب من الحدود الفاصلة.ورجحت قيادات أمنية مصرية أن الاوضاع ستنفجر الى مستويات لا يحمد عقباها، كما رجحت مصادر أن شهر رمضان القادم سيشهد مواجهات دامية ستتكبد فيها اسرائيل خسائر كبيرة.

الكاتب yahya daabes

yahya daabes

مواضيع متعلقة

اترك رد

Pin It on Pinterest

%d مدونون معجبون بهذه: